Saturday, February 17, 2007

موت دمع لا موت حزن


انسحب بصمت من اكتظاظ المكان بثاني أكسيد الكربون
إلى أوراقي البيضاء المرتجية التخطيط عليها
اختبئ تحت إحدى الصفحات البيضاء أنثر دمعي الصامت
علي اخفف احتقان عيناي بتلك الدموع المتصلبة أمامهم
بدت على تلك الدمعات علامات الشيخوخة المبكرة
كهلت بصمتها و عجزها أو ربما بانتظارها الفرح
تموت دمعاتي البريئة على أسوار شفتاي الملحمتان بصمتهما
و لا يموت همي ..
و لدورة حياة دمعاتي بقية !!
!!
!
!
© 2007 Miss Art`

4 comments:

warDa said...

تحزننا دموع الورود
.
.

انشالله تفرحي قريبا

البياض ، والروح
كل شيء هنا طاهر
يشبهكِ

M!ss Art` said...

يحزنني أن أحزن الوردة
لا تقلقي =)

أشكر عبير بتلاتك الذي ملأ مدونتي

..

عطريننا دوم =)

Anonymous said...

يتمزق قلبي من انهيار جبروت عينيك...أيا حزن أما أطلت البقاء...صديقتي لأكن صفحتك البيضاء و قلمك النابض بالأمل...لأكن أكسجين الحياة المليء بالنقاء...صديقتي أتسمحين لي ؟؟ =)

M!ss Art` said...

رغم أن علاقتي بصفحاتي البيضاء و قلمي النازف تتعدى حدود الأماكن و الأزمان
إلا انك استطعتِ أن تكونِ أوراقي البيضاء التي أخط عليها جروحي و تُمحى


عزيزتي أنا لا اسمح لك، أنت سمحتِ لنفسك بنقاء قلبك
أشكر وجودك هنا و أشكر وجودكِ في الحياة =)