Sunday, November 18, 2007

خزعبلات


ها هو قد أتى .. الشتاء
أعشقه لأنه يشبه حبك
يشبه عشقي لك
مثل شتاء وطني أنت
لا خريف قبلك و لا ربيع بعدك
يأتي شتاؤك قصيراً لذيذاَ بعد حرقة صيفك
يشبهني و يشبهك
يربط خيوط الازدواج بين روحينا
أعشق شعاع الشمس المتسلل بين الغيوم مسرعاً ليقبّل وجنتي
و يصبغهما لون الشفق الذي تحب
و أعشق تلك اللذة الغريبة التي تجتاحني عندما يلسعني البرد
تأسر شفتي على أطراف كوب قهوة
و ترمي بي إلى أقرب قلمٍ و ورق
لأكتبك ..
لأكتب خزعبلاتي في غيابك و حضورك
لأروي قصة قلب
بل لأقص رواية عمري .. أنت !!
.
.
.
.
© 2007 Miss Art`

4 comments:

youma said...

رائعة بكل المقاييس

كل كلمة فيها تنبض بإحساس

Truth Gate said...

عزيزتي...رائعة هي مدونتك..تشي بالفن وتعبق بسحر انساني خلاب
احسنت التسميه
والموسيقى التي زرعتها بين ضلوع مدونتك اغوتني فقرأت كل ما كتبته..رائعة انت بحق..وانسانة انت بحق..فهل يكون لي شرف ان تتم اضافتي الى قائمتك!!
تركت تعليقا في مدونتي عن ابيات لنزار قباني..وما دمت من معجبي نزار وشعره فانت انسانه بالضروره وانثى بالضروره وشاعرة بالضروره..اليس هو القائل في وصف الحب:
لكنه الابحار دون سفينة....,
وشعورنا ان الوصول محال
هو ان تظل على الاصابع رعشة...
وعلى الشفاه المطبقات سؤال
هو ان نثور لاي شيء تافه...
هو يأسنا هو شكنا القتال


فؤاد

M!ss Art` said...

youma
اشكركِ عزيزتي
و مدنتي أصبحت تنبض بزياراتك =)

truth gate
عزيزي قؤاد
الرائع هو وجودك الدائم هنا
بالنسبة للاسم فانني لم أختره .. اختاره لي صديق رحل =) و ارتبط الاسم بي كما لم يرتبط باخوتنا =)
و الموسيقى تغويني أيضا للكتابة ابداً, فلا شيئ اجمل من كتابة هرطقاتنا مع موسيقى هادئة و موج بحر
كلما هممت بتغيره اسمعه و اتراجع
اما نزار فلا شعر يوازي شعره
و لا وجود لانثى لا تعشق حرفه و وصفه لانوثتها
كأنه كتب عن كل نساء العالم
لكل انثى حرفٌ و قصيدة !

أشكر وجودك و بالتأكيد لي كل الشرف لاضافتك لقائمتي =)
دمت بـ ود

daawii said...

a fave blog.
speechless... u inspire me!
nice written.... =)